الرئيسية / الطيـور / طائر الكناري-Canary Birds

طائر الكناري-Canary Birds

طائر الكناري هو واحد من أفضل طيور الزينة المحببة لدى الجميع بلا استثناء هذا الطائر المميز ذو الصوت الرنان الساحر الذي يستطيع أسرك فقط عند سماعه، فما بالك عند رؤيته بحجمه الصغير الذي لا يتعدى السنتيمترات القليلة، والألوان المميزة التي يتزين بها على اختلاف أنواعه، أنه حقًا من أفضل أنواع طيور الزينة التي يمكنك اقتنائها داخل منزلك .

يرجع أصل تسمية هذا الطائر المثير للإعجاب إلى الجزر التي تم جلبه منها، وهي جزر الكناري الواقعة في المحيط الأطلسي، تحديدًا على المنطقة المقابلة لضفاف الساحل الواقع في المنطقة الغربية من القارة الأفريقية، وتعد هذه الجزر بطولها الذي لا يتعدى 8 كيلو مترات مربع هي جنة هذا الطائر الخلاب، ويتخذ الكناري موطن له فيها منذ المئات من السنوات، ولكن تمكن تجار طيور الزينة من تهجين أنواع من هذا الطائر مع أنواع أخرى من طيور الزينة، وتصديرها لعشاق تربية طيور الزينة حول العالم، وبسبب سعره الزهيد نسبيًا، نظرًا لتوفره بكثرة يعد الكناري من أكثر الطيور تربية في المنازل، وهو في الحقيقة خير رفيق في المنزل، حيث يستطيع أن يبدد الصمت الموجود داخل المنزل بروح من الطاقة الإيجابية التي تملأ الأجواء الموجود فيها فقط عندما يغرد بصوته المميز، ونحن اليوم سنقدم لكم جولة معرفية مميزة للتعرف على كافة التفاصيل التي تخص طائر الكناري، وتربيته .

الهيئة الجسمانية لطائر الكناري

يمتاز هذا الطائر بحجمه الصغير، ولونه الجميل، وطوله لا يتعدى 12.5 سم، اما الوزن يتراوح ما بين 15 إلى 20 جم، والجناحين يمتدان على مسافة تتراوح ما بين 20 إلى 23 سم، وبالنسبة للون، فذكر الكناري، وأنثاه يأتيان متشابهان في اللون، ما عدا في مناطق معينة من الجسم، فالذكر يتزين باللون الأخضر المختلط بالأصفر عند الرأس، أما الوجه الخاص بذكر الكناري ينفرد باللون الأصفر، ويزين اللون الأبيض منطقة البطن، والذيل، كما يوجد على جانبيه بعض الألوان، والبقع الداكنة، مثل اللون الرمادي، والأسود .

أما إذا كنا نتحدث عن أنثى الكناري، فهي تتشابه مع الذكر في أغلبية ألوانه، ما عدا الرأس، والصدر اللذان يتميزان باللون الرمادي، والجزء السفلي منها يتزين باللون الأصفر، ويجب الانتباه أن هناك طيور تنتمي لفصيلة الكناري، ولكن تكون بألوان مختلفة عن السابق ذكرها، وهذا لأنه تم تهجينها مع أنواع أخرى من طيور الزينة، فأنتجت جيلًا مختلفًا من الألوان، والأشكال .

التكاثر

يتكاثر طائر الكناري في فصل الربيع تحديدًا من بدايته حتى نهايته، وفي الحقيقة أنثى الكناري هي القائدة في عملية التزاوج هذه، فهي لا تجبر على ذكر بعينه، ولكن تختار الذكر على حسب أهوائها، لذا فقد يتم جمع ذكر، وأنثى الكناري معًا في مكان واحد، ولا يحدث تزاوج لأن الأنثى لا يجذبها الذكر .

من جانب آخر، تبدأ عملية التزاوج بالتحرك السريع، والزقزقة من قبل ذكر الكناري في محاولة منه لاجتذاب الأنثى إليه، فإذا بادلته الأنثى نفس الحركات يتم حينها معرفة أنها قبلت التزاوج معه، وتقوم بتحضير العش بنفسها تأهلًا للتزاوج .

تضع الأنثى في كل مرة من ثلاث إلى أربع بيضات، وقد تم تسجيل بعض الحالات لأنثى الكناري تضع خمس بيضات، ويتم وضع البيض مرة كل عام، وترقد الأنثى على البيض لمدة شهر كامل، ومن ثم تحتضن أطفالها لمدة 15 يوم تقريبًا تهتم فيها بتغذيتهم جيدًا، وبعد ذلك تقلل من كمية إطعامهم حتى يستطيعوا الاعتماد على نفسهم في الغذاء، ومغادرة العش، وبدأ دورة جديدة من الحياة .

الطعام

قد يختلف نمط استهلاك الأطعمة لطائر الكناري على حسب المنطقة التي يسكنها، فإذا سكن البرية، فهو يعتمد في طعامه على الديدان، والحشرات، بالإضافة إلى بعض أنواع الفاكهة، والحبوب التي يستطيع العثور عليها في البرية، أما بالنسبة إلى المنازل، فهناك الكثير من الأطعمة التي يمكن توفيرها لهذا الطائر، مثل، الفاكهة، والخضروات، والحبوب، والبيض المسلوق، وهناك أيضًا أنواع من الحبوب التي تباع جاهزة في متاجر الطيور الأليفة خاصة بطائر الكناري، وعلى كل حال مهما كان النظام الغذائي الذي ستوفره لطائر الكناري راعي عدم الإفراط في استهلاكه للطعام حتى لا يصاب بالأذى .

الصحة

للإبقاء على طائر الكناري بصحة جيدة يجب الاهتمام جيدًا بعدم تعرضه للبكتريا، والطفيليات حتى لا يصاب بالأمراض، وهذا من خلال الحرص على نظافته الشخصية، ونظافة المكان الذي يسكنه، لذا احرص على تنظيف القفص مرة، أو مرتين أسبوعين، وطائر الكناري يحب الاستحمام بشكل مستمر يوم بعد يوم، لذا يجب رشه برذاذ الماء كل صباح، أو إذا كان يتم تربيته في مكان واسع ضع طبق من الماء، وسيتكفل هو بتحميم نفسه، وراعي تغطية القفص من الأسفل بالرمال حتى يقوم بعملية الإخراج بداخله، ويجب تغيير هذا الرمل بصفة دورية حتى لا يكون الطائر عرضة للأمراض .

من ناحية أخرى، من المهم جدًا تصفيف مخالب الكناري عندما تكبر حتى لا يتسبب في جرح له، أو لشريكه، لذا احرص على تقليمها بصفة مستمرة، ويجب وضعه في مكان معتدل الحرارة، لأن الحرارة المرتفعة قد تقتله، وكذلك البرودة، وبالنسبة لنمط الحياة الخاص بطائر الكناري، فلا تحاول تغييره حتى لا تتم لخبطة الهرمونات الخاصة به، مما يؤثر ذلك بالسلب عليه، لذا أتركه في الصباح يمرح، وفي الليل لينام، وأجعل المكان مظلم في الليل، ولا تحاول الاعتماد على الإضاءة الصناعية حتى يستطيع النوم جيدًا .


أنواع طيور الكناري

في الحقيقة القائمة قد تطول عندما نتحدث عن أنواع طيور الكناري، ولكن دعونا نحدثكم عن أشهرها ، وهي كالتالي:-

كناري الرولر الألماني ( Roller Canary )

لدي هذا النوع قدرة غريبة على التغريد دون أن يفتح فمه، ويمتاز باللون الأصفر، تم العثور عليه في كل من أوروبا، وألمانيا، وهو من أشهر أنواع طيور الكناري التي يتم اقتنائها داخل المنازل، ولكن دائمًا ما يجب الانتباه إلى أن هذا النوع يعشق العيش في المناطق ذات الحرارة المعتدلة، لأن الارتفاع، أو الانخفاض القاسي في الحرارة قد يعرضه للموت .

كناري يوركشاير (Yorkshire Canary)

الكناري الألماني المفتّل (Northern Dutch Frilled Canary)

الكنارى الجلوستر (Gloster Fancy Canary)

الكناري المقمبز (Crested Canary)

الباريزيان المفتّل (Parisian Frilled Canary)

كناري الووترسلاجر (Waterslager Canary)

الكنارى  الستافورد (Stafford Canary)

الكناري السحلية (Lizard Canary)

الكنارى الفيفي (Fife Fancy Canary)

الكناري الملون (Color bred Canary)

الكناري الأمريكي المغرد (American Singer Canary)

يشتهر هذا النوع أيضًا بصوت تغريده المميز، ويتزين بكل من اللون الأصفر، والبرونزي، وتم اكتشافه في أمريكا، تحديدًا في عام 1930 م، وهو من أكثر طيور الكناري عمرًا، حيث يستطيع العيش لفترات تمتد إلى أكثر من عشر سنوات، وهذا أهله ليكون الطلب عليه متزايد في كل أنحاء العالم .

عمر اكتشاف هذا الطائر ليس بعيد، حيث تم اكتشافه من 55 عام تقريبًا، ويتزين بأنماط مختلفة من الألوان، والأشكال، ولديه صوت رائع، وعذب يجذب المستمع إليه بجماله، وهذا النوع ناتج عن تهجين كل من طائر الكناري الرولر، وطائر الجرلتز .

الكنارى البوردر (Border Fancy Canary)

الكنارى النورويتش (Norwich Canary)

الكناري ذو العامل الأحمر (Red Factor Canary)

في النهاية اقتناء طائر الكناري في المنزل ليس أمرًا صعبًا نظرًا لكثرة توفره في محلات بيع طيور الزينة، ولكن المشكلة تكمن في الاعتناء به، كون أن هذا الطائر حساس، ويحتاج إلى رعاية مستمرة حتى لا يتعرض للمرض، أو الموت، لذا فإذا التزمت بالإرشادات الصحية السابق ذكرها يمكنك التنعم مع طائر الكناري هذا بجلسات عديدة من التغريد المميز على مدى سنوات تواجده معك في منزلك، فهو يبني بينك، وبينه جسور من التواصل الموسيقية الرائعة، لذا هو خير رفيق مثالي يمكنك اقتناؤه داخل منزلك، ولكن راعيه جيدًا .

اضف رد