الرئيسية / الطيـور / جولة ممتعة داخل حياة سلالة دجاج اروكانا

جولة ممتعة داخل حياة سلالة دجاج اروكانا

نأخذكم اليوم في جولة ممتعة في حياة سلالة دجاج اروكانا أو ما يعرف أيضًا باسم غالينا مابوتشي وهي واحدة من أشهر، وأندر سلالات الدجاج الموجودة في العالم، والتي تشتهر بإمكانية فقسها للبيض الملون. ما يجعل دجاج اروكانا مميزًا حقًا هو شكله الفريد من نوعه، والذي يستوقفك بمجرد أن تطأ أنظارك عليه، وهذا لأنه لا يشبه أي من سلالات الدجاج التي رأيتها في السابق، فيتمتع هذا الدجاج بهيئة فريدة، ومميزة للغاية، لهذا إذا أردت التعرف على سلاسة الدواجن النادرة، والفريدة هذه كل ما عليك فعله هو متابعتنا في التقرير التالي للتعرف على كافة التفاصيل، والمعلومات الهامة التي تخص فصيلة دجاج اروكانا .

بلد المنشأ، والتاريخ 

عرفت هذه السلالة من الدجاج المحلي في منطقة تشيلي الواقعة في أمريكا الجنوبية حتى أن اسمها مشتق من منطقة أراوكانيا الواقعة في تشيلي نفسها، والتي تم العثور فيها على الدجاج، وهي من السلالات القليلة جدًا التي بإمكانها أن تضع بيضًا أزرق اللون. التوثيق التاريخي الخاص بهذه السلالة من الدواجن غير معروف تاريخه تحديدًا، ولكن المعروف أن هذه الطيور وثقت رؤيتها لأول مرة في أمريكا الجنوبية مع أوائل القرن العشرين، وهذا عندما تم اكتشافها على يد عالم طيور إسباني يدعى سلفادور كاستيلو، وذلك أثناء زيارته لبلدة تشيلي في عام 1914 م، وهو من أطلق عليها هذا الاسم، عندما عثر عليهم في منطقة أراوكانيا الواقعة في تشيلي عندما وجد الكثير منهم  يعيشون بين شعب المابوتشي، وهم مجموعة من أوائل السكان الأصليين الذين سكنوا هذه المنطقة، وقام العالم سلفادور بتوثيق ملاحظته عن هذه الفصيلة من الدواجن في مؤتمر دواجن العام الأول في عام 1921م والذي كان يقام حينها في لاهاي، ومن هنا تعرف العالم أجمع على وجود هذه الفصيلة من الدواجن.

الهيئة الجسمانية 

يمتاز دجاج اروكانا بالهيئة الجسمانية التي تجعله فريد عن السلالات الأخرى من الدواجن، والتي ستجعلك أيضًا تتعرف عليه بمجرد رؤيته، فبالرغم من أنه يأتي بألوان عديدة منها الأحمر، والأبيض، والأسود، والفضي، والأزرق، والذهبي، إلا أنه يمتاز بكثافة الريش الخاص به، ولمعانه مع عدم وجود ذيل له، حيث يغيب الذيل، والعظم الخاص بالذيل بالكامل، كما أن من أبرز ملامح هذا الدجاج هو الوجه الذي يمتاز بوجود ريش طويل ينمو على كامل منطقة أسفل الوجه، أو منطقة الرقبة، أو حول فصوص الأذن من كلا الجانبين بشكل يشبه شكل الشارب، واللحية مع وجود عرف صغير على مقدمة الرأس، وينعدم تواجد الريش تمامًا عند الساقين، ولديه 4 أصابع فقط في قدميه، وهو يتراوح وزنه ما بين 2.700 كجم إلى 3.200 كجم هذا بالنسبة للديوك، و 2.300 إلى 2.700 كجم بالنسبة للإناث.

 

الطبيعة السلوكية

تتمتع هذه السلالة من الدواجن بالقوة، فـ فراخ دجاج الأروكانا قادرة على أن تنمو بشكل أسرع، وأنضج من الكتاكيت الخاصة بسلالات الدواجن الأخرى، كما أنها تمتاز بالنشاط، والحيوية، وتعد فصيلة الإناث منها أمهات ممتازة نظرًا للطريقة التي تحضن بها صغارها حتى تكتمل نموها.


بيض دجاج اروكانا

تأتي شهرة هذه الفصيلة من الدواجن، تحديدًا من إمكانية إنتاجها لبيض ملون، مما يجعلها مميزة عن غيرها من سلالات الدواجن، وبالرغم من أن المعروف عن لون بيض دجاج اروكانا أنه أزرق فاتح، إلا أن لون البيض أيضًا  يمكن أن يأتي متنوعًا ما بين الأخضر، أو  أو الأزرق الداكن، أو الأزرق الفيروزي، وبالرغم من تعدد الألوان هذه إلى أن الدراسات الطبية، أثبتت أن هذا البيض لا يتسبب في أي آثار صحية سلبية عند تناوله، ولا حتى أنه يحتوي على عناصر غذائية أعلى من أنواع البيض الأخرى التي تنتجها سلالات الدواجن الأخرى، ولكن من الجدير بالذكر، أنه أيضًا تم إثبات أن اللون الأزرق، والأخضر من هذا البيض يحتوي على معدلات كوليسترول أقل من البيض الذي تنتجه السلالات الأخرى. ويذكر أن أنثى دجاج اروكانا قادرة على أن تنتج ما بين 200 إلى 250 بيضة سنويًا.

 

التغذية 

معروف عن هذه السلالة حبها للتغذي على العشب، ولكن بشكل عام يمكن أن يتضمن غذائها أي نوع من أنواع الحبوب، والأعلاف الخاصة بالدواجن المهم أن لا تكون هذه الأعلاف رطبة، أو لينه بحيث تلتصق بالريش الخاص بالاروكانا، خصوصًا مع وجود كمية الريش الكثيفة الموجودة على مقدمة الوجه، وهذا حتى يتمكن الدجاج من الحصول على مقدار التغذية التي يحتاجها، ولا يعزف عن تناول الطعام .

مميزات يتمتع بها دجاج اروكانا

 

  • الشكل الجميل، والمميز، والريش اللامع الذي يجعله ذو هيئة جسمانية فريدة، ورائعة.
  • البيض الملون، والمتنوع، والذي يمتاز بكونه أقل في نسبة الكوليسترول من النسبة الموجودة في البيضات التي تفقسها الطيور الأخرى.
  • يعد دجاج اروكانا ثنائي الغرض فيمكن تربيته لاستهلاك لحمه، أو لاستغلال بيضه.
  • تمتاز هذه السلالة بالقوة، والنشاط.
  • تمتاز فراخ كتاكيت الاروكانا بسرعة النمو، والنضج.
  • تعد هذه السلالة ودية للغاية.
  • تعد أيضًا إناث الأروكانا امهات ممتازة، لذا إذا كنت تريد تربيتها من أجل التكاثر، فهي رائعة للاهتمام بصغارها.
  • يمكن لهذا النوع العيش في مختلف أنواع المناخات المختلفة، ولهذا لم يجد مربينه أي مشاكل في تصديره لمناطق مختلفة حول العالم .

عيوب دجاج اروكانا 

  • هي تعد طائشة للغاية، لذا فمعها لا وجود للهدوء.
  • من الصعب جدًا العثور على سلالات نقية من دجاج اروكانا نظرًا لكمية التهجينات الكثيفة التي خضعت لها دواجن هذه السلالة بفعل الرغبة في إنتاج كمية أكبر من البيض الملون.
  • قد تواجه مع هذه السلالة بعض المشاكل الإنتاجية، وهذا نظرًا لتعرضها للجينات القاتلة.

 

ما الذي يجعلك مؤهلًا لتربية دجاج اروكانا 

هناك عدد من الأمور التي تجعلك مؤهلًا لتربية هذه السلالة الفريدة من نوعها، أهمها التالي :-

  • في حالة إذا كنت تريد تربية سلالة متميزة من الدواجن، وذات شكل رائع، وفريد فبالتأكيد لن تجد أفضل من هذه السلالة.
  • في حالة إذا كنت تبحث عن مشروع تجاري ناجح، خصوصًا عند التجارة في بيض هذه السلالة الملون، فدجاج اروكانا بالتأكيد كفيل بهذه المهمة، نظرًا للجاذبية التي يتمتع بها بيض هذه السلالة حتى أن يطلق عليه بيض عيد الفصح، وهذا لكمية الألوان الرائعة التي باستطاعته إنتاجها.
  • إذا كنت تبحث عن تربية سلالة من الدواجن ثنائية الغرض فدجاج اروكانا مميز لذلك، ونظرًا لإمكانية الاستفادة من المتاجرة في كل من لحم الدواجن، وبيضه كلًا على حدى.
  • إذا كنت تبحث عن سلالات من الدواجن النشيطة، والقوية، وفي نفس ذات الوقت ودية للغاية فهذه السلالة تمتاز بكل ذلك .
  • إذا كنت تبحث عن الدجاجات التي يمكنها أن تفقس البيض، وتعتني به دون إهماله حتى يخرج سلالة جديدة كاملة الصحة، فالاروكانا مميزة لذلك، نظرًا لأن الأمهات فيها ترعى صغارها بشكل ممتاز جدًا، ولهذا ينضجون بسرعة كبيرة، وبصحة جيدة أقوى من السلالات الأخرى .

 

إلى هنا نكون قد تناولنا معكم كافة التفاصيل المتعلقة بسلالة الدواجن المتميزة اروكانا وإذا كنت حقًا ترغب في تربية هذا النوع من الدواجن داخل منزلك فننصحكم بعدم التردد في ذلك، فهو حقًا من السلالات التي يمكنها أن تدر لك أرباحًا مذهلة طالما أنه يتم الاهتمام ، والعناية بها بشكل جيد.

 

 

اضف رد